الارشيف / أخبار محلية / يافع نيوز

عودة الجدل في العالم بسبب قانون جديد في نيوزيلندا!

  • 1/2
  • 2/2

 

 

وصوت ثلثا النيوزيلنديين في أكتوبر/تشرين الأول 2020 بالموافقة على القانون الجديد الذي يسمح للمريض الميؤوس من شفائه بطلب المساعدة على الموت.

ويجب أن يتفق طبيبان على أن المريض على إطلاع جيد وأن يتم استيفاء المعايير القانونية الأخرى وأنه لن يلبي هذه المعايير إلا الشخص الذي يعاني من مرض عضال وأمامه أقل من 6 أشهر للحياة.

وقال حزب “إيه سي تي” الذي قدم مشروع القانون إلى البرلمان إن التشريع يسمح بالاختيار والتحكم والرحمة بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في معاناة.

وقالت بروك فان فيلدين نائبة زعيم الحزب في بيان “من اليوم سيكون لدينا مجتمع أكثر لطفًا وإنسانية ورحمة”.

وتابعت “يجب الحكم على المجتمع من خلال كيفية تعامله مع الأشخاص الأكثر ضعفًا. ستمنح بلادنا الآن أولئك الذين يعيشون في معاناة رهيبة في نهاية حياتهم الرحمة والاختيار. إنه يوم جيد أن تكون من مواطني نيوزيلندا”.

لكن البعض يقول إنه تم إثارة وجود عدم مساواة في القانون مع مخاوف من أن المساعدة على الموت يمكن أن تستخدم لتوفير تكاليف الرعاية الصحية وتزيد التمييز ضد الأفراد من الماوري (“السكان الأصليون” والمحيط الهادئ.

ومن غير الواضح حتى الآن عدد النيوزيلنديين الذين قد يطلبون المساعدة على الموت لكن وزارة الصحة تقدر أن ما يصل إلى 950 شخصًا يمكنهم التقدم كل عام مع مساعدة ما يصل إلى 350 على الموت.

جدل عالمي

وتثير قضية القتل الرحيم جدلًا واسعًا في العالم بين تجريمه وتشريعه، فهناك من يرى أنه مساعدة على الانتحار وهناك من يراه حرية فردية. وانطلقت مبادرات عديدة لإلغاء الموت الرحيم في العالم.

عودة الجدل في العالم بسبب قانون جديد في نيوزيلندا!عودة الجدل في العالم بسبب قانون جديد في نيوزيلندا!

وهناك العديد من الدول التي تعتبر القتل الرحيم قانونيًا منها سويسرا وهولندا وأستراليا وبلجيكا ولوكسمبورغ وكولومبيا وكندا وإسبانيا.

عودة الجدل في العالم بسبب قانون جديد في نيوزيلندا!عودة الجدل في العالم بسبب قانون جديد في نيوزيلندا!

يشار أنه في عام 2018 سافر 221 شخصًا إلى سويسرا للمساعدة على “الانتحار”ومن بين هؤلاء، كان 87 من ألمانيا و31 من فرنسا و24 من المملكة المتحدة.

ووفقًا لحملة الكرامة في الموت، يسافر كل 8 أيام، شخص بريطاني إلى سويسرا للمساعدة في الموت، كما أن حوالي 1.5٪ من الوفيات في سويسرا هي نتيجة للمساعدة على الانتحار.

وهناك عدد قليل من الولايات الأمريكية التي أصبح القتل الرحيم فيها قانونيًا للمرضى المصابين بأمراض مميتة، وفي فرنسا لا يُسمح بالقتل الرحيم لكن يمكن للمرضى أن يطلبوا أن يتم تخديرهم بشدة حتى يموتوا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عودة الجدل في العالم بسبب قانون جديد في نيوزيلندا! في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز