الارشيف / أخبار محلية / عدن لنج

المليشيات الحوثية تتجه لتصعيد جرائمها الإرهابية على ساحل البحر الأحمر

اتجهت المليشيات الحوثية الإرهابية مؤخراً لتصعيد جرائمها الإرهابية على ساحل البحر الأحمر مستفيدة من حضورها بمحافظة الحديدة وميناءها بمنطقة الساحل الغربي وهو ما انعكس على عدد من الجرائم التي استخدمت فيها الزوارق المفخخة محاولة استهداف الملاحة البحرية، وذلك بعد أن كانت تركيز عملياتها الإرهابية ينصب بالأساس على استخدام الطائرات المسيرة باتجاه المملكة العربية السعودية.

 

على مدار السنوات الماضية تورطت العناصر المدعومة من إيران في عدد من الجرائم التي هددت الملاحة البحرية غير أن دفعها نحو إطلاق أكثر من خمس زوارق مفخخة في أقل من أسبوع – نجحت قوات التحالف العربي في التعامل معها- يؤشر على دلالات عديدة مفادها أنه يجري توظيفها من جانب قوى إقليمية لتكون ورقة مؤثرة في صراع موازين القوى الذي يجري حاليًا بين الولايات المتحدة من جانب وروسيا وإيران على الجانب الآخر.

 

لا يمكن الفصل بين التصعيد الحوثي الحالي في البحر الأحمر وبين الخلافات التي نشبت بين المعسكرين الشرقي والغربي على تدشين القواعد العسكري في منطقة القرن الإفريقي وشرق إفريقيا، إذ أن إيران تسعى جاهدة لأن تكون حاضرة بقوة في تلك المناطق بناء على التحالفات التي بنتها مع المعسكر الشرقي الذي تتواجد فيه روسيا والصين، وبالتالي فإنها تحرك المليشيات الحوثية للتأكيد على أنها تمتلك مصادر قوة على البحر الأحمر.

 

يرى مراقبون أن المليشيات الحوثية تلعب دوراً آخراً يتعلق بالضغط على الولايات المتحدة الأميركية لتقديم تنازلات فيما يتعلق بمفاوضات الملف النووي، وهو ما يجعلها تتمادى في جرائمها في منطقة إستراتيجية مهمة للدول الغربية، استمراراً لتوظيف الأزمة اليمنية وخيانات الشرعية وتقاربها مع المشروع الفارسي لصالح تحقيق مصالح إيران، في حين أنها تبعث بإشارات للتحركات التي يقودها المبعوثين الأميركي والأممي لدى اليمن بأن تحقيق مصالح إيران في ملفها النووي سيكون مرتبط بالتجاوب مع جهود السلام.

 

وكان التحالف العربي، قد كشف، اليوم الاثنين عن تدمير زورق مفخخ جهزته ميليشيات الحوثي لتنفيذ هجوم وشيك، مقابل مدينة الحديدة، وحذر في بيان، من أن سلوك المليشيا المدعومة من إيران يهدد الملاحة والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

 

بالتزامن، أسقطت الدفاعات الجوية للتحالف، مسيرة مفخخة أطلقتها المليشيات الإرهابية تجاه مدينة خميس مشيط في السعودية، وتواصل العناصر المدعومة من إيران، تهربها من الدعوات الأممية لوقف النار بالتصعيد واستهداف المناطق المدنية في المملكة.

 

وعلى مستوى التصعيد الداخلي في الحديدة، أوقعت القوات المشتركة مساء اليوم الاثنين، خسائر بشرية ومادية بصفوف مليشيات الحوثي المدعومة من إيران في عدة جبهات بمحافظة الحديدة.

 

واشتبكت مع المليشيا الإجرامية في خطوط التماس بشارعي صنعاء والخمسين داخل مدينة الحديدة وكيلو 16 شرق المدينة، بعد تصعيد مسلحي المليشيا الإرهابية، وحققت ضربات القوات المشتركة المركزة إصابات مباشرة وأفشلت تحركاتها العدائية بشكل كلي.

 

كما اعتدى مسلحو مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، اليوم الاثنين، على الأعيان المدنية في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، بقدائف المدفعية،وسقطت على مزارع ومنازل المواطنين غرب مركز مدينة التحيتا، عدة قذائف هاون من العيار الثقيل، في قصف مكثف.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر المليشيات الحوثية تتجه لتصعيد جرائمها الإرهابية على ساحل البحر الأحمر في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج