أخبار محلية / يافع نيوز

أمور ضعيها في الاعتبار قبل التقشير الكيميائي

تلجأ الكثيرات ممن يبحثن عن بشرة نقية وخالية من الخطوط، وناعمة للتقشير الكيميائي، ما يتضمن وضع محلول كيميائي على الوجه في عيادة طبيب الأمراض الجلدية للتخلص من الطبقة العليا من البشرة المتضررة والبثور، من أجل بشرة أكثر نعومة وصحة وخالية من الشوائب.

ويمكن أن يساعد التقشير الكيميائي في تقليل الخطوط الدقيقة، خاصةً حول عينيك وفمك، كما يحسن مظهر الندبات الطفيفة، ويعالج أنواعاً معينة من حب الشباب، ويقلل من البقع العمرية وتغير اللون، ويحسن مظهر بشرتك بشكل عام.

ويحتوي التقشير الكيميائي على أحماض، مثل: أحماض ألفا هيدروكسي، وحمض الساليسيليك، وحمض ثلاثي كلورو أسيتيك، والفينول، لكن قبل أن تحجزي التقشير الكيميائي مع طبيب الأمراض الجلدية، يجب أن تضعي النقاط التالية في الاعتبار:

أنواع التقشير الكيميائي
هناك أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي، وفي العادة يقدم طبيب الأمراض الجلدية النصيحة بشأن النوع الذي يناسب احتياجات بشرتك، وعادةً تنقسم أنواع التقشير الكيميائي إلى ثلاث فئات: الخفيف، والمعتدل، والعميق.

ويعد التقشير الخفيف هو الأنسب لذوات البشرة السطحية، ويتضمن أقل مخاطر للآثار الجانبية؛ لذلك يعد مناسباً للمبتدئين، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى 5 جلسات لرؤية النتائج التي تريدنها.
أما التقشير المعتدل، فهو رائع للتجاعيد الدقيقة وأضرار أشعة الشمس، وفرط التصبغ الطفيف والندوب الطفيفة.
في حين يُوصى بالتقشير العميق لعلاج الطبقات العميقة من بشرتك، مثل: أضرار أشعة الشمس الشديدة، أو التجاعيد، أو فرط التصبغ، وقد يُنصح بالذهاب إلى العلاج بالليزر، والذي من المحتمل أن تكون له نتائج أفضل، بدلاً من التقشير الكيميائي العميق.

التقشير الكيميائي يناسب من؟

يمكن للجميع تقريباً الاستفادة من التقشير الكيميائي، ومع ذلك يجب أن تلتزم صاحبات البشرة السمراء بتقشير البشرة الكيميائي الخفيف أو المعتدل، لأن التقشير العميق يمكن أن يؤدي لفرط التصبغ لدى ذوات البشرة السمراء.
ولا ينصح أيضاً بالتقشير الكيميائي للنساء الحوامل أو المرضعات، لأنه لا توجد دراسات حتى الآن حول آثار التقشير الكيميائي في الأجنة أو الرضاعة.
ويجب أن تمتنعي عن استخدام “Accutane” لعلاج حب الشباب خلال الأشهر الستة السابقة للتقشير الكيميائي، وإذا كنتِ تعانين الندبات بسهولة أو تعانين قرح البرد، أو تتناولين مضادات حيوية، أو مصابة بالسرطان، أو اضطراباً في المناعة الذاتية.

كيف يتم التقشير الكيميائي؟
عندما تحصلين على مقشر كيميائي، سيضع طبيب الأمراض الجلدية محلولاً مقشراً كيميائياً على بشرتك، ويبدأ تطبيقه على المناطق السميكة من الجلد، مثل: الذقن والأنف والوجنتين، وأخيراً المناطق الرقيقة حول العينين والفم.
ومن الطبيعي أن تشعري ببعض الدفء أو اللسع أو الحرقان أو الحكة على الجلد، عند وضع محلول التقشير، على أن يتوقف هذا الشعور بمجرد الانتهاء من الإجراء.

ماذا تتوقعين بعد التقشير الكيميائي؟
من المحتمل أن تكون بشرتك حساسة للشمس بعد التقشير الكيميائي، لذلك احرصي على وضع كريم الوقاية من الشمس والابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة، كما يُنصح بتجنب الخضوع للتقشير الكيميائي، إذا كنتِ تنوين حضور حدث ما في الهواء الطلق بعد أيام قليلة من التقشير.
وقد تعانين، أيضاً، التورم، الذي قد يستغرق أسبوعاً إلى أسبوعين حتى يختفي، اعتماداً على شدة التقشير، كما يجب أن تحافظي على جفاف وجهك، وتجنب غسله لمدة الـ24 ساعة الأولى مع تجنب المكياج حتى تلتئم بشرتك.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر أمور ضعيها في الاعتبار قبل التقشير الكيميائي في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع يافع نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي يافع نيوز