أخبار محلية / عدن لنج

فريق المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد يزور مصافي عدن

قام فريق المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد برئاسة الدكتور زيد قاسم اليوم الخميس بزيارة منشأة مصفاة عدن بالبريقة بمعية منسقية منظمات المجتمع المدني الجنوبية وذلك للاطلاع على آلية عمل المصفاة كصرح وطني عملاق عن كثب إلى جانب معرفة أسباب توقف عمل المصفاة وانطفاء شعلتها وكذا الوقوف على الجهود التي يبذلها الكادر العمالي في المنشأة .

 

في الزيارة تحدث المهندس أحمد مسعد المدير التنفيذي لشركة مصافي عدن مرحبا بالحضور من قيادات المفوضية.. وتحدث عن عدم تشغيل المصفاة منذ عام 2017 حتى اليوم وبان السبب الرئيس هوا عدم انجاز مشروع محطة الكهرباء المحرك الرئيسي لجميع الوحدات الانتاجية وذلك لعدم توفر السيولة النقدية الكافية لانجاز المشروع.

واضاف قائلًا "على الرغم من توقف المصفاة عن الانتاج ولكنها خلال الفترة الماضية انجزت العديد من المشاريع ومنها الجسر المحاذي لمحطة الكهرباء والذي يربط الخط الدولي عدن المخا الحديدة وخطي انابيب تموين محطات الكهرباء بوقود الديزل والمازوت والممتد من مصافي عدن الى منطقة الحسوه وبطول اكثر من احدعشر كيلو متر وتقوم المصفاة أيضًا بصيانة العديد من الخزانات وحاليًا تقوم شركة صينيه بصيانة اكثر من احدعشر خزان في وقت واحد" .

 

وعن خطط تحديث المصفاة تمت الدراسات من قبل الشركات العالمية لعملية التحديث الشامل للمصفاة وصلت تكلفت المشروع الى حوالي خمسة مليار  دولار وعرض على بعض الشركات المتخصصة في تنفيذ المشاريع النفطية ونتيجة لاقتناعهم بجدوى المشروع قدمت احدى الشركة الصينية بعرض تنفيذ المشروع بقرض بنسبة 85 % من ثمن المشروع يستعاد هذا القرض من عائدات المشروع بعد تشغيله.

وقال المهندس أحمد مسعد  الجميل في الامر ان الجميع اتفق على اعادة تشغيل المصفاة قيادةً ومواطنين.

 وأضاف شركتنا عند إنشائها كانت اكبر مصفاة في الشرق الاوسط وكانت تعتبر أحدث وافضل مصفاة آنذاك لكن عجلة التحديث والتنمية توقفت عندنا نتيجة للتقلبات السياسية الخطيرة التي مر بها البلد ومازالت واقعا حتى الآن منها ما حدث للمصفاة من قصف وتدمير متعمد في حربي عام 1994م  والعدوان الحوثي ابان حرب صيف ٢٠١٥م والتي راح ضحيته عدد من الكوادر  .. نحن بدورنا نريد أن تكون شركتنا من أفضل الشركات وافضل مما كانت من قبل ولن يحدث هذا الا متى ما تم إحداث نقلة نوعية في عجلة الإنتاج والذي يتطلب في الوقت الحالي تظافر  كل القوى السياسية والوقوف الى جانب ادارة وعمال المصفاة .

 

وأضاف الشركة خلال الحرب الأخيرة كان لها دور ريادي في دعم المجهود الحربي بالمشتقات النفطية وتزويد السوق المحلية ومحطات الكهرباء والمرافق الحيوية وكذا المواطنين دون أي انقطاع وتم ذلك من خلال سحب مخزون المصفاة بما فيها الكميات الموجودة في قيعان الخزانات وهذه الكميات تقدر بعشرات الملايين من الدولارات ورغم الدمار والاستنزاف الذي تعرضت له المصفاة خلال الحرب لم تحصل حتى الان على اي تعويض من اي جهة كانت.. 

 

عودة نشاط المصفاة بدوره سينعكس على معيشة الناس بشكل عام لذلك من مصلحة الجميع العمل بوتيره عالية لعودة عمل المصفاة…  وبتشغيل المصفاة وتدوير عجلة الإنتاج سوف ينعكس بشكل آلي على المواطن والدولة من خلال انخفاض اسعار المشتقات النفطية وتوفير العملة الصعبة وعدم تشغيل المصفاة لها انعكاسات سلبية على الدولة والمواطن معا اخطرها انخفاض سعر العملة المحلية واستنزاف النقد الأجنبي من خلال استيراد المشتقات النفطية عبر التجار.. ونحن على تواصل دائم مع الحكومة وقيادة المجلس الانتقالي من أجل عودة عمل المصفاة.

 

بعد كلمة المهندس أحمد مسعد التفصيلية عن الشركة كان الدور لكلمة مقتضبة لرئيس المفوضية الدكتور زيد قاسم والحديث عن هدف الزيارة الا وهي معرفة أسباب توقف المصفاة وعن امكانية تحديث المصفاة إلى جانب نقل معاناة الشركة والمشاكل التي تعاني منها لجهات الاختصاص .. بعدها أعطي الدور لمجموعة من الأسئلة الهامة عن عمل المصفاة في كافة الجوانب أجاب على أغلبها المدير التنفيذي والبعض الآخر كانت الإجابات لرؤساء الأقسام وكبار الموظفين بكل شفافية.

 

في ختام الزيارة طاف فريق المفوضية على بعض المرافق الحيوية للشركة كمشروع الجسر وكذا ميناء الزيت وتعرفوا على تفاصيل عنها مسؤلي مشروع الجسر الكعرباء والميناء عبر ناضر البحرية في الميناء القبطان علي عوض والذي طاف بهم اروقة الميناء وحدثهم عن مشاكله ومعاناته .. 

في الاخير توصلت المفوضية إلى أن المدير التنفيذي المهندس أحمد مسعد هو من أكفأ الكوادر المؤهلة التي تدير هذا الصرح العملاق وهو أمر لا يختلف عليه اثنان كونه من أقدم كوادر الشركة ويعرف كل صغيرة وكبيرة ويمتلك خبرات واسعة وهذا استشفيناه من خلال اجاباته التي قالها بكل ثقة واقتدار.

 

حضر النزول كل من الأستاذ طارق العمراوي رئيس قطاع مكافحة الفساد المالي والإداري والاخ محمد شيخ بانافع رئيس قطاع الخدمات للمفوضية والاخ عبدالرحمن السعدي رئيس قطاع الأراضي والاخ محمد المصلي مدير الدائرة المالية والاخ علاء القوبة المستشار القانوني والاخ راجو محمد صالح سكرتير المفوضية وكل رؤساء اقسام الشركة وكبار الموظفين في المصفاة إلى جانب تواجد أعضاء من منسقية منظمات المجتمع المدني الجنوبية منهم الاخ اديب فضل رئيس المنسقية .

والأستاذ احمد صالح جراد نائب الرئيس. والإعلامي لطفي الداحمة مدير المركز الإعلامي للمنسقية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر فريق المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد يزور مصافي عدن في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج