أخبار محلية / عدن الآن

كشف خفايا معاناة أهالي عدن،، عبدالكريم شائف يخرج عن صمته

عدن الان/ محمد فضل:

كشف القائم بأعمال محافظ عدن سابقا والأمين العام السابق للمجلس المحلي للمحافظة الأستاذ عبدالكريم شائف عن خفايا معاناة المواطنين في عدن جراء تردي خدمة الكهرباء.

وأكد شائف في تصريح هام رصده موقع (عدن الان) الأخباري، أن جهات حكومية تمارس الفساد في قطاع الكهرباء بعدن من خلال عدم اجراء الصيانة للمحطات في فصل الشتاء كما هو مفترض، الأمر ابذي يمكن من ابرام عقود في فصل الصيف مع محطات الطاقة المشتراة بمبالغ باهضة وعقود يفوح منها رائحة الفساد الواضح، موضحا بأن محافظ عدن الأستاذ أحمد حامد لملس لا يتحمل من بعيد أو قريب مسؤولية تردي الكهرباء بل الحكومة ووزارة الكهرباء لمسؤوليتهما عن ذلك.

وأستغرب السفير عبدالكريم شائف من تعاطي المثقفين ونخب المجتمع مع مشكلة الكهرباء بعاطفة كبيرة، وصبهم جام غضبهم على محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد لملس .

وأكد السفير شائف بأن مطالبات البعض للأخ المحافظ بالاستقالة ليست هي الحل ولن تحل المشكلة بهذه الطريقة.

وأضاف شائف موضحا: " النظام المالي واللوائح لا تسمح للمحافظ القيام بدور الحكومة ودور وزارة المالية ووزارة الكهرباء فالموارد المحلية  لا تساعد ولا تكفي حتى لقيمة الديزل، ومؤسسة الكهرباء مؤسسة مستقلة مالياً ، ونتيجة لظروف الحرب فأن المسؤولية تقع على الحكومة والرئاسة، فلماذا الحكومة لا تتدخل مُبكراً  لإنقاذ الوضع؟!".

وأوضح  عبدالكريم شائف بأن "جميع الحكومات تتهرب وتتعمد من الحسم الجذري لهذه المشكلة وتزيد من العذاب لهذا المواطن الغلبان، صحيح ان المواطن لا يدفع قيمة الاستهلاك لكن على الاقل يوفروا له المرتبات وتسويتها ومن ثم الزامه بالدفع".

واشار شائف إلى أن عملية "الصيانة او تجهيز مولدات جديدة تتم في فصل الشتاء من نوفمبر حتى مارس من العام، حيث كان في الماضي القريب يتم تأجيل معالجة المشكلة حتى فصل الصيف لزيادة ضغط الشارع والمجتمع لكي تجد الجهات المعنية مبرر التأجير، باعتباره  مال سائب لا حسيب ولا رقيب فصاحب الشركة المؤجرة هو الذي يحدد السعر والعقد والمبلغ (حق بن هادي)".

ومضى قائلا: "شهادة لله انه منذ العام 90 وما قبله لم تتحمل سلطات المحافظات اي ريال واحد من موازنتها المحلية لشراء مولدات او قطع غيار للكهرباء فالمحافظ دوره في اعداد وتجهيز المتطلبات ومشروعات التطوير بالتنسيق مع المعنيين في  الكهرباء ورفعها  للحكومة لاعتمادها وتنفيذها".

وطالب عبدالكريم شائف "الحكومة ورئيسها ومجلس القيادة الرئاسي ان يتحملوا المسؤولية واتخاذ إجراءات منها مستعجلة (طوارئ) والأخرى للمعالجة الشاملة لتأمين عدن والمحافظات بقدرة توليدية تؤمن الوضع لفترة ثلاثون عام واكثر متلازمة ببرنامج صيانة دورية متفق عليه مع الشركة المصنعة وليس مع المعنيين في محطات التوليد ومؤسسة الكهرباء ، غير هذا فأن الموضوع سيكون الامر عبثي وعواقبه ستكون مأساوية على الجميع  فهذه حيثيات ومقترحات متواضعة ".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر كشف خفايا معاناة أهالي عدن،، عبدالكريم شائف يخرج عن صمته في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الآن وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن الآن