الارشيف / أخبار محلية / عدن لنج

انتهاء الخلاف بين وزير الدفاع ونائب "الرئاسي اليمني" فرج البحسني

 

قالت مصادر يمنية مطلعة، إن وزير الدفاع، الفريق الركن، محسن الداعري، استجاب لتوجيهات نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اللواء الركن، فرج البحسني، بشأن إلغاء اللجنة الوزارية المشكّلة، لإجراء عملية الاستلام والتسليم بين قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن البحسني، والقائد الجديد المعيّن مؤخرًا.

وأكدت المصادر اليمنية، لـ“إرم نيوز“، أن ”الداعري، أنهى حالة الخلاف مع نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، بعد أن حضر بنفسه الثلاثاء، للإشراف على عملية الاستلام والتسليم بين القيادة السابقة والجديدة للمنطقة العسكرية الثانية، في مقرّها في مدينة المكلا في محافظة حضرموت“.

وأشارت إلى أن ”وزير الدفاع، ألغى توجيهاته السابقة بتعيين بعض الضباط المختلف بشأنهم مع البحسني، ضمن قوام اللجنة العسكرية الوزارية، لإجراء عملية الاستلام والتسليم بين البحسني واللواء الركن فائز منصور التميمي، المعيّن السبت الماضي، لقيادة المنطقة العسكرية الثانية“.

وذكرت المصادر أن ”الداعري، لم يكن مطلعًا على تفاصيل الانتماءات الحزبية للجنة التي شكلها، وتضمنت شخصيات عسكرية خارج البلاد، وأخرى عليها قضايا بارتكاب مخالفات عسكرية، وأن عملية الاستلام والتسليم جرت بالشكل المطلوب، عقب إلغاء وزير الدفاع لتوجيهاته السابقة وحضوره شخصيًا، للإشراف على العملية، رغم غياب البحسني، عن المراسم التي جرت بمقر المنطقة العسكرية الثانية، في مدينة المكلا“.

من ناحيتها، أكدت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، الثلاثاء، حضور الداعري، لمراسم عملية استلام التميمي لزمام العمل قائدا للمنطقة، خلفًا للبحسني وفقًا للإجراءات“، لافتة إلى أن ”مراسم الاستلام والتسليم، جرت بحضور قادة ألوية ووحدات وشُعب المنطقة العسكرية الثانية، عبر المحاضر الرسمية المتعارف عليها، المقدمة من قبل لجنة الاستلام والتسليم المُكلفة برئاسة اللواء الركن علي محمد الفضلي“.

وقالت الوكالة إن ”وزير الدفاع، أشاد بجهود القائد السابق للمنطقة، الذي قادها في أصعب الظروف التي مرت بها البلد، وحافظ على تماسكها مع كافة القيادات التي كان أكثر اهتمامها بالتدريب والتأهيل الذي انعكس بدوره على أداء القوات لمهامها بكل اقتدار، مشدداً على القيادة الجديدة مواصلة نهج البناء والتطوير، وتعزيز قدرات منتسبي المنطقة على المستوى القتالي والمعرفي“.

وحسب ”سبأ“، أشاد الوزير ”بأداء قوات المنطقة العسكرية الثانية لحفظ أمن واستقرار ساحل حضرموت، ودورها في مكافحة الإرهاب، والبناء المؤسسي السليم والمتين للمؤسسة العسكرية، وبكفاءة وخبرة ضباط المنطقة الثانية التي اكتسبوها عبر الدراسات العسكرية والتأهيل الميداني“.

وكان البحسني، قد وجه مذكرة عاجلة الإثنين، إلى وزير الدفاع اليمني، يشير فيها إلى أن ”اللجنة المشكّلة من قبل الوزير بشأن عملية الاستلام والتسليم، تتضمن ضباطا من تشكيلة سياسية حزبية محددة واحدة معادية للتحالف العربي وقوات النخبة الحضرمية، وسبق أن تمت إقالتهم من مناصبهم لمخالفات عسكرية“، معتبرا أن ذلك الإجراء، ”تعمّد مقصود للإساءة لدول التحالف ولقيادة النخبة الحضرمية ومحاولة إحداث شرخ في قيادة المنطقة العسكرية الثانية“، مطالبًا ”بإلغاء أي إجراءات بهذا الصدد“.

كان مجلس القيادة الرئاسي قد عين أواخر الشهر الماضي، اللواء الركن محسن الداعري، وزيرًا للدفاع وتمت ترقيته إلى رتبة فريق، ليخلف الوزير السابق الفريق الركن محمد علي المقدشي، الذي عُيّن في منصب مستشار رئيس مجلس القيادة الرئاسي لشؤون الأمن والدفاع.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر انتهاء الخلاف بين وزير الدفاع ونائب "الرئاسي اليمني" فرج البحسني في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج