أخبار محلية / عدن لنج

ضغوط جنوبية من كل الاتجاهات لرحيل ميليشيا الإخوان من المهرة وحضرموت

أخبار محلية

عدن لنج/خاص الأحد 04 سبتمبر 2022 12:10 مساءً

1662282611.jpeg

 

 

 

أتسعت معالم الفعاليات الشعبية المنادية باستعادة الدولة وإزاحة الاحتلال ومليشياته الجاثمة على صدور الجنوبيين، لتشمل أيضا المهرة ووادي حضرموت وأبين، هذا الزخم الجماهيري كان حاضرا في مباحثات أجرتها هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، التي وقفت في اجتماعها الأخير، أمام مايشهده وادي حضرموت، ومحافظة المهرة، من حراك شعبي متصاعد للمُطالبة برحيل القوات الخاضعة لسيطرة لجماعة الإخوان.

 

وأكدت هيئة المجلس الانتقالي وقوفها إلى جانب المطالب المشروعة لأبناء محافظة المهرة، ووادي وصحراء حضرموت، كما عبرت عن دعمها لتوجهات محافظ محافظة حضرموت مبخوت بن ماضي لبسط سيطرة قوات النخبة على كامل تراب المحافظة وتولي زمام الأمور الأمنية فيها بما يحفظ أمنها واستقرارها، تنفيذا لبنود ومخرجات اتفاق ومشاورات الرياض.

 

تُظهر هذه التطورات أن هناك ضغوطا من كل الاتجاهات من قِبل مختلف مكونات قضية شعب الجنوب، سواء التحركات الميدانية الشعبية المنادية باستعادة الدولة، وكذا ما تمارسه القيادة السياسية من تحركات تنسجم مع تطلعات الشعب على الأرض.

 

الضغوط الجنوبية هي رسالة للمليشيات الإخوانية بضرورة إخراج عناصرها الإرهابية لما تشكله من تهديدات لأمن الجنوب، والحديث يبدأ عن وادي حضرموت أين تتمركز قوات المنطقة العسكرية الأولى التي تمارس تهديدات خطيرة للأمن في الجنوب.

المزيد في أخبار محلية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ضغوط جنوبية من كل الاتجاهات لرحيل ميليشيا الإخوان من المهرة وحضرموت في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن لنج وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عدن لنج