الارشيف / أخبار محلية / المجلس الانتقالي الجنوبي

محافظات الجنوب تتداعى لتوحيد كيان الصحافيين والإعلاميين

في إطار الإعداد والتحضير لعقد المؤتمر الأول للإعلاميين والصحفيين الجنوبيين المزمع عقده أواخر الشهر القادم، والذي سيضم ممثلين من كافة المحافظات الجنوبية دون استثناء، شهدت اللقاءات التشاورية في محافظات سقطرى وحضرموت والمهرة ولحج والضالع وشبوة وابين حضورًا كبيرًا يؤكد أن التفاف كافة الإعلاميين والصحفيين للالتحاق بالكيان الوليد الذي يأتي تتويجًا للدعم والاهتمام الكبيرين الذين توليهما قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي لهذه الفئة.

 

 

من أجل إعلام جنوبي حر

 

 

وادي وصحراء حضرموت الذي عقد إعلامييه اجتماعهم التشاوري، تحت شعار “من أجل إعلام جنوبي حر يساهم في تحقيق أهداف شعب الجنوب”، لمناقشة أهداف المؤتمر وعضويته وما سيشمل عليه من برنامج تطويري وتدريبي وتأهيلي للإعلاميين والصحفيين، والمشاركة المنتظرة من المنشغلين في الإعلام بالوادي والصحراء لتمثيلها.

 

63618ae2a09a6.jpeg

وأوضح المجتمعون مهام المؤتمر وما يعول عليه الإعلاميون والصحفيون ليكونوا مظلة وحصنا منيعا للإعلاميين والصحفيين الجنوبيين بعد سنوات من الإقصاء والتهميش في الأطر الأخرى، إضافة إلى الدور الكبير الذي سيلعبه المؤتمر في تقديم امتيازات وحماية للإعلاميين والصحفيين، مؤكدين أن تظافر الجهود والتعاون في إنجاح المؤتمر لما فيه من فوائد ستعود على أصحاب السلطة الرابعة.

 

 

كيان نقابي موحد

 

 

وأكد اللقاء التشاوري لإعلاميي وصحفيي حضرموت الساحل، أن المجلس الانتقالي يدعم تشكيل كيان نقابي يوحد جهود الصحفيين والإعلاميين ويحمي مصالحهم ويكون قادرا على التصدي للحرب الإعلامية التي تشنها الأبواق الإعلامية المعادية.

 

63618b1874f6c.jpeg

وأشار الدكتور عبدالله الحو رئيس اللجنة التحضيرية، إلى ما تعرض له الإعلاميون والصحفيون الجنوبيون من صنوف الإقصاء والتهميش وتعرض المؤسسات الإعلامية الجنوبية إلى تدمير ممنهج خلال أكثر من عقدين، مؤكدًا أن المؤتمر المقبل معني بالوقوف أمام سبل معالجة أسباب هذه المعاناة والتهميش والإقصاء وسيعمل على صياغة أسس جديدة لتطوير الحريات الصحفية بما يسهم في تنظيم العمل الصحفي والإعلامي الجنوبي ويرتقي به إلى آفاق رحبة.

 63385193d2e73.jpeg

وسلط اللقاء الضوء على الوضع الصحفي والإعلامي في الجنوب وما يعانيه من حالات التهميش والإقصاء التي طالت الكادر الإعلامي الجنوبي والمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية لهم، والتأكيد على مشاركة جميع الأطياف والمؤسسات والقنوات الإعلامية الجنوبية في عملية التحضير وفي أعمال المؤتمر، وتخصيص نسبة للإعلاميات والكادر الشبابي الإعلامي الجنوبي إلى جانب عدد من القضايا التي تهم الصحفيين والإعلاميين في المحافظة.

 

وكانت قد دشنت اللجنة التحضيرية لمؤتمر الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين برئاسة الدكتور عبدالله الحو رئيس اللجنة، عقد أول لقاءاتها التشاورية مع الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بلقائها مع الصحفيين والاعلاميين في محافظة سقطرى.

 

63618b78d706e.jpeg

وأشار رئيس اللجنة التحضيرية إلى أن مؤتمر الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين هو محطة مهمة في تاريخ الإعلام الجنوبي المعاصر، وسيكون له دور في تشخيص المشكلات والتحديات التي يواجهها الصحفي والإعلامي في الجنوب لمواكبة ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصال، والتي بهما أصبح العالم يصنع ويصدر إعلاماً قوياً ، موضحا بأن المؤتمر معني بالوقوف أمام سبل معالجة أسباب المعاناة والتهميش الممنهج الذي لحق بالكادر الإعلامي والمؤسسات الإعلامية الجنوبية الرائدة الى جانب حماية الحقوق والحريات الصحفية وفتح آفاق للتعاون المشترك مع المنظمات والهيئات الإعلامية العربية والأجنبية.

 

63618b909eabc.jpeg

وجرى خلال القاء مناقشة عددا من القضايا المتعلقة بالتحضيرات للمؤتمر وأهدافه وتطلعات المشاركين في اللقاء من تشكيل كيان يستظل به كافة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، كما جرى اختيار مندوبين عن صحفيي وإعلاميي المحافظة للمؤتمر الذي سيعقد بالعاصمة عدن.

 

 

توحيد الخطاب الإعلامي

 

 

وفي اللقاء التشاوري لإعلاميي محافظة الضالع، أكد العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس تنفيذية انتقالي المحافظة، أن الإعلام لا يقل أهمية عن المعركة التي يخوضها شعب الجنوب في مواجهة الأعداء، داعيًا الصحفيين والإعلاميين إلى بذل المزيد من الجهود وتوحيد الخطاب الإعلامي الجنوبي في الدفاع عن قضية شعب الجنوب واستعادة المؤسسات الإعلامية الجنوبية والتي يأتي منها تشكيل نقابة الإعلاميين والصحفيين الجنوبيين.

 إعلاميو محافظة الضالع يختارون مندوبيهم إلى المؤتمر الأول للإعلاميين والصحفيين الجنوبيين

وأوضح اللقاء أن الضالع رسمت علامات البطولة والتضحية والفداء وقدمت تضحيات جسام ولازالت تقدم في كافة محافظات الجنوب، مثمنا الدعم الكبير الذي يقدمه باني نهضة الإعلام الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

 6346f456e56ae.jpeg

 

متطلبات لمرحلة جديدة

 

 

وأشاد اللقاء التشاوري للإعلاميين والصحفيين الجنوبيين في مدينة الغيضة بمحافظة المهرة، بجهود منتسبي العمل الصحفي والإعلامي الجنوبي في الانتصار للجنوب وقضيته العادلة.

 

إعلاميو المهرة يختارون مندوبيهم للمؤتمر الأول للإعلاميين والصحفيين الجنوبيين

داعيًا الإعلاميين والصحفيين في المحافظة إلى ضرورة الارتقاء بمستوى الإعلام ومواكبة التطورات السياسية والعمل وفق متطلبات المرحلة الجديدة والعمل على خدمة الوطن الجنوبي.

 

وأكد الدكتور صدام عبدالله مستشار رئيس المجلس الانتقالي، رئيس قطاع الصحافة والإعلام بالهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، أهمية هذا اللقاء التشاوري والذي يأتي على طريق تشكيل كيان إعلامي جنوبي يعزز من دور وتلاحم الإعلاميين الجنوبيين، ويدافع عن حقوقهم، موضحاً بأن محافظة المهرة تحظى باهتمام كبير من قبل القيادة السياسية الجنوبية.

 635119c672638.jpeg

وتطرق اللقاء إلى الوضع الصحفي والإعلامي في الجنوب وما تعانيه محافظة المهرة من حملات تحريضية ممنهجة تستهدف أبنائها ونسيجهم الاجتماعي من قبل الأدوات الإعلامية الإخوانية المعادية.

 

 

إنجاز ملموس

 

 

وفي مديرية الحوطة بمحافظة لحج، تطرق اللقاء التشاوري لإعلاميي وصحفيي المحافظة والذي يأتي كخطوة نحو فتح بوابة العبور نحو المؤتمر الإعلامي الأول، لأهمية الإعلام الجنوبي وتطويره بمختلف مجالاته، ودوره المهم على أرض الواقع، والجهود العظيمة التي يتم بذلها في هذا الجانب.

 635157f30b6a1.jpeg

واستعرض الدكتور باسم منصور، رئيس الدائرة الإعلامية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر الصحافيين والإعلاميين الجنوبيين، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر مكانة الإعلام الجنوبي البارز وإنجازاته الملموسة، والدور المهم الذي كان يقوم به في نقل رسائل الشعب الجنوبي داخليًا وخارجيًا، ذاكرًا الصعوبات التي لاقاها إعلاميو الجنوب في عملهم، والعراقيل التي كان يصنعها أعداء الوطن الجنوبي في مسارهم الذي ثبتو عليه.

 6351580fde4ba.jpeg

وأكد الدكتور منصور، الأهمية والاهتمام الكبير التي تحظى به محافظة لحج، والتي تلعب دورًا مشهودًا في كل المنعطفات السلمية والحربية، والتي تقوم اليوم برسم لوحة الانتصار للإعلاميين والصحفيين الجنوبيين في المحافظة.

 

كما جرى عقبه عقد اللقاء التشاوري لإعلاميي وصحفيي محافظة شبوة، بحضور كبير شارك فيه العميد علي أحمد الجبواني رئيس الهيئة التنفيذية بالمجلس الانتقالي بمحافظة شبوة، ونائبه عيدروس عوض باعوضة ووكيل محافظ شبوة الأستاذ أحمد صالح الدغاري وعدد من الشخصيات والقيادات في السلطة المحلية والمجلس الانتقالي بالمحافظة.

 635955d4e5a44.jpeg

هذا وقد تم في الجلسة الثانية من اللقاء فتح باب النقاش للإعلاميين مع اللجنة الإشرافية برئاسة الدكتور باسم منصور الحوشبي، للحديث عن كثير من القضايا والمستجدات الإعلامية، كما خوّل المشاركون بالإجماع في اللقاء اللجنة الإشرافية والتحضيرية على اختيار الأعضاء من مديريات المحافظة لتمثيل المحافظة والمديريات في المؤتمر الأول للإعلاميين والصحفيين المقرر عقده بالعاصمة الجنوبية عدن خلال الفترة القريبة القادمة، وبتوافق تام ونجاح منقطع النظير اختتمت أعمال اللقاء التشاوري بمحافظة شبوة.

 انعقاد اللقاء التشاوري لإعلاميي وصحفيي محافظة شبوة

المحطة ماقبل الأخيرة للقاءات التشاورية

 

 

وفي محافظة أبين عٌقد اللقاء التشاوري للإعلاميين والصحفيين، على طريق التحضير للمؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، تحت شعار "من أجل إعلام جنوبي حر يساهم في تحقيق أهداف شعب الجنوب" برعاية الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

 

63618c32cb56e.jpeg

وخلال اللقاء الذي بدأ بآيات من الذكر الحكيم، اعقبه النشيد الوطني الجنوبي، ألقى الأستاذ محمد الشقي، رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة أبين، كلمة أكد من خلالها أن أبين عودتنا دائما تسجيل الرقم الصعب في جميع المراحل التي يمر بها وطننا الجنوب، لافتا أن حضور ومشاركة كافة صحفيي وإعلامي المحافظة بمختلف انتمائهم إلا تأكيداً على ان أبين تخطو بخطوات ثابته مع بقية محافظات الجنوب نحو توحيد الصفوف لمواجهة العدو.

 

وأشار رئيس تنفيذية انتقالي ابين أن أبين اليوم بهذه الحدث وجمع مجموعة من الإعلاميين من مختلف الأطياف السياسي سجلت موقف تاريخي، نحو المستقبل لننتصر لكرامتنا.

 635adc9a3103c.jpeg

وجدد الشقي تأكيده سعي المجلس الانتقالي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي للعمل على إيجاد المصالحة الوطنية التاريخية الجنوبية التي من أجلها ضحى شهداؤنا الابطال بدمائهم الزكية، داعياً الى الانطلاق إلى العمل الوطني والذي يحتم تعزز التلاحم الوطني الأخوي ونبذ عملية التفكيك للنسيج الاجتماعي الذي تعمل عليه القوى المتآمرة لزعزعة أمن واستقرار ابين وبقية محافظات الجنوب.

 

من جانب تحدث الأستاذ صلاح العاقل، الناطق الرسمي للجنة التحضيرية لمؤتمر الصحفيين والاعلاميين الجنوبين عن أهمية وأهداف اللجنة التحضيرية لمؤتمر الاعلاميين والصحفيين الجنوبيين.

 

وأشار العاقل أن كل المحافظات الجنوبية عقدت اللقاء التشاوري واليوم أبين وغدا سينفذ في العاصمة عدن ليعقد بعد ذلك المؤتمر ليجسد روح الشراكة بين جميع الاعلاميين وإيجاد كيان نقابي يحفظ كافة حقوق الصحفيين والإعلاميين على مستوى المحافظات الجنوبية.

 

وكان الدكتور ياسر باعزب، عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين، مدير عام مكتب الاعلام بمحافظة أبين، قد افتتح اللقاء، بكلمة أشار فيها أن لقاء اليوم هو اللقاء الاول في تاريخ أبين الذي جمع فيه كافة الإعلاميين في إطار انعقاد المؤتمر الاول للصحفيين والاعلاميين الجنوبيين بالعاصمة عدن.

 

وأكد باعزب على أنه ينبغي علينا كإعلاميين وصحفيين رصف الصفوف نحو البناء وتسخير كافة الإمكانيات لإيجاد اعلام هادف يحمل معاول البناء وينبذ كل الظواهر السلبية التي تهدد امن واستقرار المحافظة

 

وبدورهم تحدث العديد من المشاركين في اللقاء بكلمات عبرت عن أهمية الانطلاق لمرحلة جديدة بمحافظة ابين والجنوب بشكل عام، عبر الإعلام والإعلاميين وانشاء كيان إعلامي جنوبي موحد يقف مع الشعب الجنوب ويحقق تطلعاته، مؤكدين أهمية أخذ صوت الصحفيين والإعلاميين في أبين لتأسيس كيان مهني نضالي يبتعد عن الصغائر ويقف عنده الجميع امام مستوى المسؤولية الوطنية.

 

كما طرح المشاركون خلال اللقاء العديد من الاستفسارات حول الأهداف التي من اجلها سيتم تشكيل الكيان الصحفي الجنوبي الموحد، وتم في ختام اللقاء وبموافقة جميع الحاضرين تكليف اللجنة الإشرافية اختيار مندوبي المحافظة الذين سيشاركون في المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبي الذي سيعقد لاحقا.

 

ضم مختلف ألوان الطيف

 

 

وكانت أعمال اللجنة التحضيرية واللقاءات التشاورية لمؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين قد انطلقت نهاية سبتمبر الماضي بالعاصمة عدن، تحت شعار "من أجل إعلام جنوبي حر يسهم في تحقيق أهداف شعب الجنوب"، برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

 

ويضم المؤتمر مختلف الطيف الإعلامي الجنوبي من المهرة شرقًا إلى باب المندب غربًا بمختلف توجهاته وأشكال عمله ليلتئم الصوت الإعلامي الجنوبي وليجسد الحوار الوطني الجنوبي ونشاط الإعلام الجنوبي المؤسسي نحو استعادة المؤسسات، والذي ابتدأ بتأسيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، ويلبي طموحات الإعلاميين في معالجة قضاياهم الحقوقية والإنسانية والمعيشية.

 

وعلق صحافيون جنوبيون آمالهم على مؤتمر الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، في أن تنظم وترتب العمل الإعلامي وتنهض به بما يواكب تطلعات شعب الجنوب ويوصل رسالته للداخل والخارج، معتبرين انعقاد الاجتماع الأول للجنة التحضيرية خطوة في الطريق الصحيح، ولصالح الإعلام من حيث حماية حق الصحفي، وكذلك النهوض بالإعلام ليخاطب الداخل والخارج.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر محافظات الجنوب تتداعى لتوحيد كيان الصحافيين والإعلاميين في موقع صدى المواقع ولقد تم نشر الخبر من موقع المجلس الانتقالي الجنوبي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المجلس الانتقالي الجنوبي