اخبار محليةعدن لنج

القوات الجنوبية تُنفذ عملية اغارة ناجحة باتجاه مواقع المليشيات الحوثية شمال الضالع

 
 
نفذت وحدات من قواتنا المسلحة الجنوبية المرابطة في قطاع باب غلق شمال الضالع, فجر اليوم عملية اغارة نوعية باتجاه مواقع وتحركات المليشيات الحوثية جنوبي منطقة العود حققت اهدافها بنجاح. 
 
 
وقال مصدر عملياتي في قوات الحزام الأمني إن العملية أتت “اجرائية” حيث وجهت القوات الجنوبية من خلالها ضربة استباقية ناجحة تم فيها سحق مواقع جديدة استحدثتها المليشيا وافشال تحركاتها التي كانت تمهد لشن محاولة هجومية باتجاه المواقع المتقدمة للقوات الجنوبية جنوبي منطقة العود.
 
 
 
وأكد المصدر تحقيق هذه العملية أهدافها بدقة إلى جانب تلقي المليشيا أكبر قدر من الخسائر في صفوفها وعتادها ودك تحصيناتها الدفاعية، ولاتزال جثث عناصرها مرمية في ميدان المعركة، فيما عاد ابطال القوات الجنوبية إلى مواقعهم بسلام عدى اصابة طفيفة لأحد الجنود.
 
 
 
 
وأضاف “هذه العملية أيضا أتت ردا على تصعيد مليشيا الحوثي الأخير باتجاه مواقع القوات الجنوبية شمال وشمال غرب الضالع واستهدافها المتواصل للأعيان المدنية بمقذوفات الطيران المسير والتي راح ضحيتها أعداد كبيرة من المدنيين وممتلكاتهم”.
 
 
 
مصدر في العمليات المشتركة لمحور الضالع في تصريح خاص قال أيضا : “القوات المسلحة الجنوبية لن تظل مكتوفة الأيدي حيال النزق المتواصل التي تقدم عليه المليشيات الحوثية بقصف مواقعنا العسكرية وقرانا مستغلة الهدنة الحالية وضاربة بجهود السلام الاقليمية الدولية عرض الحائط، وأن القوات الجنوبية سترد بكل قوة وحزم على اي تحرك حوثي معادٍ في الجبهة اينما وجد”.
 
 
 
تأتي هذه التطورات بالتزامن مع تصعيد المليشيات الحوثية مؤخرا في محاولاتها الهجومية والتسلل والقصف المدفعي ومقذوفات الطيران المسير التي تطال في معظمها الأعيان المدنية خصوصا منذ بداية أيام عيد الأضحى، والتي كان آخرها استهداف منزل المواطن رياض عبدالله حمود وأحدثت إصابات فيه إلى جانب تضرر سيارته وعدد من رؤوس الأبقار خلال الساعات الماضية وذلك بمقذوف طيران مسير جنوبي مدينة الفاخر.
 


امتداد للتطرف وتحاذق للإصلاح.. “معركة الصور” تبقي تعز ميداناً للمشادات

العثور على هياكل عظمية لضحايا الحوثي في حرف سفيان بعمران

حملة منع السلاح في عدن.. نجاح أمني وترحيب شعبي

حملة منع السلاح في عدن.. نجاح أمني وترحيب شعبي

المصدر

جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى