اخبار محليةالأمناء نت

اللواء شلال شائع: نموذج للبطل العربي في مكافحة الإرهاب

اللواء شلال شائع: نموذج للبطل العربي في مكافحة الإرهاب

(الأمناء/ خاص)

 

بعد مسيرة طويلة وحافلة بالتضحيات والبطولات والفداء قدم فيها المناضل اللواء الركن/ شلال علي شائع رئيس جهاز مكافحة الإرهاب أنموذجا فريداً في مجال مكافحة الإرهاب وتمكن ببسالة رجاله وعزيمته من استئصال شأفته من عدن في زمن قياسي ،وهو الذي خاض طوال سنوات كفاحا مريرا و معارك بطولية في مواجهة مليشيات الحوثي وقبلها قوات الإحتلال اليمني بقيادة عفاش

وما كان لهذه الإنجازات أن تتحقق لولا التضحيات والدماء الطاهرة لأكثر من 500 شهيد من رفاق اللواء شلال شائع بينهم شهداء من افراد أسرته وممن صحبوه في اقسى الأوقات واصعب الظروف. ؛ رجال صنعت دماؤهم وتضحياتهم تاريخ النصر الأول على التنظيمات الإرهابية في عدن بل والمنطقة عموماً .

وتعرض هو ذاته لـ13 محاولة اغتيال منها 7 محاولات إغتيال بالعاصمة عدن بوسائل مختلفة بينها محاولات تصفية بسيارات مفخخة وبعبوات ناسفة واطلاق نار مباشر حالت إرادة المولى وحده وبسالة وتضحيات رجاله بأنفسهم دونه في أن ينال شرف الشهادة كما ضل يرددها دائما منذ بداية ثورة شعب الجنوب الأبي .

وبشهادة الجميع كان اللواء الركن/ شلال علي شائع في كل معترك وموقف يتقدم أفراده ببسالة القائد وعنفوان المناضل الجسور القدوة ، ولكي تنعم عدن ومحافظات الجنوب بالأمن والاستقرار خاض القائد شلال شائع ورفاقه القادة وبواسل الجنوب معركة المصير مع التنظيمات الإرهابية بدعم ومساندة من الأشقاء في التحالف العربي وهو ما تحقق بفضل الله تعالى .

حيث حقق اللواء الركن/ شلال علي شائع هادي جهوداً كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب منذ بداية تشكيل وحدة مكافحة الارهاب في عام 2016 و كانت نتائج جهوده مثمرة بالرغم من قلة الدعم والامكانيات ومع ذلك حققت وحدة مكافحة الإرهاب نجاحاً كبيراً في تفكيك وتطهير مديريات العاصمة عدن ومحيطها من الجماعات الارهابية.

و بعد ان اثبتت وحدة مكافحة الارهاب بالعاصمة عدن نجاحها من خلال تحقيق انجازات وانتصارات ميدانية في مكافحة الإرهاب قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة الدعم العسكري والدعم اللوجستي لوحدة مكافحة الإرهاب وهو ما اعطى دافعاً اكبر للقضاء على كافة فلول الجماعات الارهابية التي كانت تستهدف أمن واستقرار العاصمة عدن وتنفذ عملياتها الإرهابية بواسطة تفجير السيارات المفخخة وزرع العبوات الناسفة والاغتيالات التي طالت القيادات الأمنية والعسكرية والقضاة ورجال الدين وموظفي الهلال الأحمر الإماراتي وكل من ينتمي لأمن عدن.

حيث خاضت وحدة مكافحة الإرهاب وبقية الأجهزة الأمنية باشراف مباشر من اللواء الركن/ شلال علي شائع غمار معاركها العنيفة ضد الجماعات والعناصر الإرهابية التي كانت تسيطر على اغلب مديريات العاصمة عدن لمحاولة تحويلها الى إمارة ارهابية وتم افشال وإحباط كافة المخططات الإرهابية التي كانت هذه العناصر الإرهابية تسعى لتنفيذها في بعض مديريات العاصمة عدن من خلال تنفيذ حملات أمنية ومداهمات متواصلة لأوكار هذه العناصر الإرهابية وضبط اسلحة ثقيلة ومتوسطة واطناناً من الألغام والعبوات الناسفة بجميع اشكالها وانواعها واحزمة ناسفة ومواد شديدة الانفجار بينها كميات كبيرة من ”السي فور“ وغيرها.

كما شرعت وحدة مكافحة الإرهاب في تفكيك عدد كبير من الاوكار الارهابية التي كانت تستخدمها هذه العناصر الارهابية لتصنيع السيارات المفخخة ومنطلقاً رئيسياً لتنفيذ عملياتها الإرهابية، وهو ما اسهمت نتائجها تالياً الى تجفيف منابعها واماكن تواجدها حتى اصبحت هذه العناصر الإرهابية لا تتواجد في عدن الا على شكل خلايا نائمة وتم متابعة اماكانها ومداهمتها والقضاء عليها من عدن، فيما لازالت المعركة ضد عناصر الشر والارهاب مستمرة حتى يتم القضاء عليها وتجفيف منابعها المتطرفة الارهابية اينما وجدت.

يذكر ان قوات مكافحة الارهاب بقيادة اللواء الركن/ شلال علي شائع حققت نجاحات و إنجازات كبيرة خلال السنوات والاشهر الماضية وابرز تلك النجاحات القضاء على امير مايسمى بتنظيم داعش في ولاية عدن أبين الإرهابي صالح ناصر الباخشي الملقب ( الحديدي ) والى جانبه عدد من عناصر التنظيم في شهر ابريل 2018 م اتناء عملية دهم ناجحة نفذتها وحدة مكافحة الإرهاب في حي الممدارة شمال العاصمة عدن بالإضافة الى العديد من الإنجازات التي تداولته مواقع وصحف عربية ودولية بنجاح باهر وهو ما يشير الى مستوى التدريب العالي الذي تلقته هذه القوات في هزيمة واجتثاث الإرهاب من العاصمة عدن ومحيطها ومواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات والإنتصارات لتشمل كافة محافظات الجنوب.

news

telegram alomanaanet
google news



المصدر

جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى