اخبار محليةحضرموت 21

مليونية جماهيرية في المكلا تؤكد تمسك أبناء حضرموت بنخبتهم ومطالبتهم بمعالجة الوضع المعيشي (صور)

Aa crossorigin=”anonymous”>

(حضرموت21) إعلام القيادة المحلية م/حضرموت
المكلا|| السبت3/فبراير2024

توافدت جماهير حضرموت من مختلف مدن ومناطق وقرى ساحل ووادي وهضبة وصحراء المحافظة المترامية الأطراف، إلى حاضرة المحافظة المكلا، ملبية للدعوة التي وجهتها الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالمحافظة لدعم ومساندة قوات النخبة الحضرمية وللمطالبة بمعالجة الوضع المعيشي، رافعين أعلام الجنوب ومرددين شعارات منددة بصمت الحكومة عن الانهيار المتواصل للوضع المعيشي، وممجدة لقوات النخبة الحضرمية، مطالبين بنشرها في وادي وصحراء حضرموت..
واستمعت الحشود إلى كلمة ضافية للرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، عبر فيها عن دعمه لمطالب أبناء حضرموت ومساندته لتطلعاتهم في إدارة شؤونهم بأنفسهم، والمحافظة على قوات نخبتهم وتعزيزها بالسلاح النوعي.. مشيدا بجهودها في تطهير ساحل حضرموت من فلول الإرهاب..

وتطرق الرئيس إلى ما تشهده الجبهات هذه الأيام، من تصعيد وحشود وهجمات عدائية من قبل ميليشيات الحوثيين الإرهابية، وفي مقدمتها جبهة بيحان، في محاولة منها لإعادة اجتياح الجنوب، بينما تمارس التضليل الإعلامي برفعها لشعار نصرة فلسطين، لحشد الشباب والرمي بهم في المهالك، وجمع التبرعات واستمالة الرأي العام، وخداع الشعوب الشقيقة والصديقة، وهي تمارس أعمال الإبادة والجرائم ضد الإنسانية في الجنوب واليمن..
مشيرا إلى أن تلك الميليشيات التي تتزامن محاولات غزوها للجنوب مع عملياتها التي تستهدف الملاحة البحرية الدولية في البحر الأحمر، تؤكد للجميع بأنها تمثل أكبر تهديد للأمن القومي والغذائي للجنوب، وللاقتصاد الدولي، وللأمن والسلم الدوليين.
لافتا إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي أعطى أولوية لدعم جهود السلام والحوار والتفاوض والحلول السلمية، بهدف الوصول إلى سلام عادل وشامل ومستدام، يعالج كافة القضايا وفي طليعتها قضية شعب الجنوب، إلا إن ممارسات ميليشيات الحوثي الإرهابية تؤكد عدم جديتها وعدم استعدادها للسلام.
واستعرض الرئيس في كلمته الأوضاع الاقتصادية والأزمة الخانقة التي يواجهها شعبنا، محملا المسؤولية على ميليشيات الحوثي الإرهابية، التي شنت هجماتها على موانئ الضبة في حضرموت، والنشيمة في شبوه، وتسببت بتوقيف تصدير النفط والغاز، واستهدفت الملاحة البحرية الدولية في البحر الأحمر، مؤكدا على ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة في إطار مبادرة إقليمية ودولية تنقذ شعبنا من هذه الأزمة الإنسانية غير المسبوقة.

ووجه رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس بالمحافظة العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، رسالة شكر وتقدير باسم أبناء المحافظة للرئيس القائد عيدروس الزبيدي على اهتمامه بحضرموت ودعمه لمطالب أبنائها وتجاوبه مع أي مقترح يصب في مصلحة حضرموت.. مشيرا إلى أن الرئيس عيدروس استجاب فورا لمقترح تنظيم هذه المليونية الداعمة لقوات النخبة، ووجه بدعمها ورعايتها.
وأكد المحمدي في كلمته أن أبناء حضرموت بمختلف انتماءاتهم يقفون إلى جانب نخبتهم، ويطالبون بتمكينها من الانتشار على ربوع حضرموت وتحرير واديهم من قوات المنطقة العسكرية الأولى..
كما ألقيت في المليونية كلمة باسم قوات النخبة الحضرمية، ألقاها العميد الركن أنور السعدي مساعد قائد قوات النخبة لركن البشرية، أشاد فيها بالالتفاف الجماهيري حول نخبتهم، مؤكدا أن النخبة ستبذل الغالي والنفيس في سبيل استقرار حضرموت وحفظ أرواح وممتلكات أبنائها..
وتضمنت المليونية فقرات شعرية وأناشيد وطنية ممجدة لقوات النخبة والقوات الجنوبية، ومطالبة برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى، وتخفيف معاناة المواطنين الذي تسبب به الانهيار المتواصل للعملة المحلية..

وصدر عن المليونية بيانا صحفيا، أكد ثبات إرادة أبناء حضرموت نحو استعادة الدولة الجنوبية الفدرالية كاملة السيادة، محذرا من محاولات تزوير هذه الإرادة التي عبروا عنها في أكثر من مناسبة.. وأكد البيان تمسك أبناء المحافظة بقوات نخبتهم بوصفها منجزا حضرميا جنوبيا وطنيا، وتجربة أمنية أثبتت نفسهافي حفظ أمن واستقرار الساحل، مجددا المطالبة بتمكينها من السيطرة على كل بقاع حضرموت ساحلا وواديا وصحراء.
وطالب البيان مجلس القيادة الرئاسي والسلطة الشرعية بسرعة إنجاز متطلبات المرحلة الراهنة، في مايتعلق بملف الخدمات وإيقاف التدهور المتسارع في صرف العملة المحلية، واطلاق العلاوات السنوية للموظفين وصرف المرتبات في وقتها المحدد .
وأشار البيان إلى أنه لايوجد اي مبرر لتأخر مجلس القيادة الرئاسي في إجراء التغييرات اللازمة للإصلاح والمعالجة واتخاذ قرار فوري بتغيير الحكومة التي اثبتت فشلها.
وعبرت الحشود في بيانها عن شكرها لكل من بارك ودعم هذه الفعالية الداعمة للنخبة الحضرمية والمنددة بسوء الأوضاع الخدمية والمعيشية، وفي مقدمتهم المجلس الانتقالي الجنوبي ممثل شعبنا وحامل راية استقلاله واستعادة دولته، مؤكدة على ضرورة فرض شراكته الحقيقية في إدارة شؤون المواطنين في حضرموت وكل محافظات الجنوب.


7d329355 8827 489e 9036 f18ca3f624cbccc6115c 5976 42ab b993 8a79b152de658a6c23e4 7415 4111 acac 7dc7f7d8b9c512c9b300 46a2 4da0 8252 31f126a89ba63ca776fd b3e1 4592 a9cf a1775673bcf79d437822 41c1 41a5 8221 ba5200de1a8ff9781a14 860a 44bc 8256 9f7057931bab069dc55a 288f 4f48 9d9e e53e4cc8b4375c55a850 2e78 4b50 be08 971eb601be5f7f50949a d5a4 4fe9 a978 484b78bbc43ab199db70 220e 4912 ae96 3ed328e70cd84828bf75 781a 4346 a8ac 75a3711e86d5b5472e08 9ce4 4dca 8119 44782298233dffa94c99 3d77 42aa a26f 2b69366e86d91b016df9 d4a3 4ccd beb7 35a5f2f9d298726fffba 0246 450e 99d9 5547686b05989498983a 74f6 4c90 872b 3a3cb5efee1e4d392fc6 54b2 4ae4 b2c2 cc5f720865f270ae3e31 5171 43ed 954f 25dcb768bb0127bacb04 9ef1 4bda a1c4 78c5fd216b8c9f501437 e058 44d9 8953 96513dab95bce2857ce6 e954 4ec3 a0e1 48b4caaf9faf72d38918 1adc 4ff4 8696 c1849f452ee44f1edc1d 687f 4c7d 9658 c35f63888a15590448eb 1a16 41f4 8585 ebc32077097d0912255c 87c5 4671 b6fc 865f3e0bb48b9343676c aadf 4821 91fb bde2284ce533d0f4fc4f 6f14 409b 80d7 bd57f6b23ee9fe97bb2b 9309 4944 b355 3f67ceb0d11761a3b033 dde6 4d8e ae34 27bd6374e55fa609a56e c5c0 4e85 a72a 16ea5f5ce5a7815206cc d071 4729 8a50 cc05cbaf739ce6b5cff9 1651 466f 968e 12ec3133ae6c5d6aef87 d951 42bd 9018 42f9460f09dd7d3a6535 070e 4ed0 8b6a 5100c3892f37c837f444 ce9c 46d3 a49c 7dcdac4e5591057f8a64 cf55 4908 a664 7c855cb5d203da17d5f5 6bbe 4903 b985 3ea9bec974742d7f6f38 9ef9 4565 b6b7 355daf0cef88af0b1dc6 498b 4fc8 90a2 187b7ad9b92137d6b483 1c3e 4683 96e9 8e4d02c14da4d6107325 c5b7 4b73 8517 094f34a16cc91bca3547 1ce8 423c aeb5 79a6c2e78033

aser

المصدر

جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى